شهادة الخدمة العسكرية لخالد سعيد

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc3/hs338.snc3/29506_124543014248004_116663198369319_114541_2473561_n.jpg

شهادة تأدية الخدمة العسكرية هذه
هي أبلغ رد على بيان وزارة الداخلية الكاذب
بشأن هروب خالد من التجنيد

“Er ist ein Idiot’, sagte Karim und lehnte sich zurueck. “Ich habe von Anfang an gesagt, dass ich Mohamed El Baradei nicht traue. Er griff nach seinem Bier und trank einen grossen Schluck aus der gruenen Flasche. “Und nun arbeitet er mit der Muslimbruederschaft zusammen.” Karim schuettelte den Kopf. “Ich verstehe das einfach nicht.”

الشكر واجب لمجموعة التلاتين

بالنيابة عن اهل الشهداء واهل الصعيد من الاقباط خاصة والمصريين عامة

بقول

واجب العزاء وصل ياجماعة

ولا اراكم الله مكروها فى عزيز لديكم

كفاية جدا انكم وصلتو رسالة عملية ومش بالكلام ولا الكتابة  انكم سند لاخواتكم فى الصعيد

وانكم بالفعل مستعدين تتحركو ودة فى حد ذاتة امر رادع لناس كتير حاسة انها ممكن تلطش الاقباط الغلابة فى الرايحة والجاية

للمرة المليون شكرا ياشباب

ومصر بخير فعلا

هالة المصرى

و انا كمان وبقول لكل الشباب (اللى هما كمان اصحابى و اللى انا بفتخر انهم اصحابى)

وكل واحد كان هناك علشان يواسى الناس الغلابة دول

و استحملوا المشوار و المصاريف و البهدلة و النوم على البلاط و السقعة علشان يوصلوا كلمة تعزية

و يتضامنوا مع اهل الضحايا …

بجد اللى عملتوه هو احسن تعبير عن المحبة من غير شعارات و كلام فاضى مستهلك ،

و انا حابب اشكركم واحد واحد و واحدة واحدة (باسم و باسم و اسراء و وائل و بولا و سلمى و بدوى و كل الناس)

كل اللى اعرفهم و حتى اللى معرفهمش منكم.

بجد …. شكراً.

كيرلس ناجى

(و ياريت المرة اللى جاية تبقوا تقولولى انكم رايحيين ، عشان ابقى آجى معاكم)


احمد بدوى يحكى عما حدث لهم فى زيارتهم لنجع حمادى ج1

دى قصة اللى حصل لنا فى نجع حمادى زى ما شفتها انا بالضبط و بأكثر قدر من الدقة و المصداقية قدرت عليه – المشكلة ان ضغط الأحداث الكتيرة المتتالية فى اليوم الواحد و تعبىة وقت الكتابة بيربك ذاكرتى و بيخلينى أنسى بعض الحاجات لكن بيبقى بشكل غير متعمد و الله و ده اللى خلانى مكتبتش عن ذكرياتى عن الشهر اللى اتحبسته فى 6 أبريل 2008

ده الجزء الأول اللى انتهى بالقبض علينا و يليه بقية الأجزاء بعد كدة

===============

* عن نفسى كنت رايح فعلا و بنية خالصة أقدم واجب العزاء لأسر شهداء المطرانية و مركز جدا ان ما يبقاش فيه أى توظيف سياسى – من ناحيتى للحدث – و كنت رايح بصفتى مواطن مصرى و بس قلبه وجعه لما شاف صور الشباب اللى اتقتلوا بدون ذنب ليلة عيد .. و اللى وجعنى اوى ان واحد من المصابين اسمه كرلس و أنا ليا واحد صاحبى بموت فيه اسمه كرلس و تخيلت لو كان هو اللى أصيب كنت ححس بإيه

* برغم أنى كنت رافض التوظيف السياسى للعزاء الا أننى طلبت فى الرسالة اللى كنا بنتداولها لبعض مع مصطفى النجار و باسم و باسم و اسراء و اسماعيل و بقية الناس أننا نعلن عن الذهاب عشان نتيح الفرصة لأكبر عدد من الناشطين أو المواطنين يشاركونا تقديم العزاء … لكن بقية الناس رفضوا و صمموا ان احنا حتى لو حنصور صور هناك تبقى للذكرى مش للاستخدام الاعلامى و البيان اللى كتبه مصطفى النجار كان مركز على أننا ناشطين يهمنا أمر مصر و الوحدة الوطنية و المأساة الانسانية و مش عاوزين أى توظيف اعلامى للزيارة

* فى أثناء الطريق كنا مهتمين جدا بأننا ما نستفزش الأمن ولا الاعلام و اتفقنا نعمل نفسنا مش عارفين بعض فى محطة القطر و أننا لما نروح هناك نمشى من غير لافتات عشان ما تبقاش مظاهرة و فعلا كان فى محطة مصر باين أن المخبرين بيحوموا حوالينا و عشان كدة كتبت ( المدونين بيشجعوا مصر و المخبرين وراهم ) بس توقعاتنا أنهم كانوا حيراقبونا بس من غير احتكاك طالما مش حنعمل حاجة تهيج الناس

* طبعا كانت محاولاتنا أننا نبان منعرفش بعض فى القطر كوميدية جدا و أنا كنت واخد الموضوع بتريقة آخر حاجة

* و احنا فى القطر و داخلين على الصعيد انضم لينا ناشطة مجتمع مدنى محجبة شغالة فى الصعيد و معاها شباب صغير عشان يروحوا معانا المطرانية

* لما نزلنا من القطر كان الواد بولا بتاع حزب الجبهة – الواد ده جدع جدع جدع من هنا لبكرة – فى استقبالنا و معاه واحد تانى استقبلنا بالأحضان و السلام الجامد و أخدنا على قهوة قصاد المحطة على طول و بمجرد ما دخلنا القهوة و قبل حتى ما ألاقى كرسى أقعد عليه سمعت اسراء بتزعق و واحد جى معاها شكله غبى و معاه لاسلكى و بيقول مفيش حد حيروح الحمام

الضابط اللى قاد عملية الكلب الأهبل للقبض علينا و أعتقد أن هو اللى ضربنى
و تظهر فى الخلفية سيارات الأمن المركزى و الحشد العجيب من الجنود اللى ظهروا فجأة من تحت الأرض

* فى لحظات لقينا القهوة اتحاصرت من الجهات الخمسة و عربيات أمن مركزى واقفة و جنود بدروع و خوذ و ضباط لابسين مدنى و كأننا بالضبط فى مظاهرة قصاد النائب العام بس شكل الضابط اللى كان بيقود العملية أغبى من الضباط بتوع مصر بكتير

لحظة ظهور البوليس و منعهم للبنات من مغادرة القهوة

* الضابط مسك اسراء من دراعها و زعق لها فأنا مسكت ايده و قلت له سيبها فقام زقنى و لقيت 4 عساكر مسكونى من ايديا و قفا البدلة و ودونى ناحية عربية الترحيلات و حد ضربنى بشلوت فى ضهرى – معرفتش اذا كان عسكرى منهم ولا الضابط نفسه – رغم انى ما قاومتش العساكر

* بعد كدة جه ضابط تانى أصغر فى السن و قال لهم سيبه ده شكله محترم و خدنى ركبنى عربية الترحيلات و كنت ساعتها سامع اسراء بتقول هما واخدين بدوى على فين و كان الراجل تقريبا بتاع حزب التجمع بيهديها

* أول حاجة عملتها انى كتبت انى انضربت و كنت ناوى أكتب كل اللى بيحصل واحدة واحدة لكن بعد كدة موبايلى فصل شبكة و عشان كدة اتقال كلام كتير عن انى انضربت و كدة

============

البقية قريبا

صور : الافراج عن النشطاء المحتجزين من النيابة

صور : مظاهرات فى ميلبورن احتجاجاً على احداث نجع حمادى

إعتقال 18 مدون وناشط بتهمه تقديم العزاء في نجع حمادي

نقلاً عن مدونة مــيــت

تحديث 12:18 : علي مسؤولية الصحفي حمدي قاسم :مصدر أمنى يقول ان الإفراج عن المدونين سيكون الساعة السادسة من قنا وسيعودون بالقطار الى القاهرة ولن يسمح لهم بالعودة لنجع حمادى

———————————————————————————————————————————

إصطبحنا وإصبح الملك لله ، خبر مختصر في رساله قصيره صحاني يفيد إعتقال أحمد بدوي باسم فتحي وإسراء عبد الفتاح ، ثم مكالمة عاجله من زميلة في شباب 6 أبريل تفيد نفس الخبر .

مجموعه من 18 مدون كانوا رايحين نجع حمادي للعزاء في ضحايا الحادث الإجرامي إلي إتقتل فيه 6 مسيحين وواحد مسلم (أمين شرطة) الميعاد كان النهارده الجمعه ، وجهزوا نفسهم علي كده ، وفعلا راحوا وإتحركوا من القاهره بعد منتصف ليل الخميس .

المجموعه كلها إعتقلت فور وصولهم نجع حمادي من محطة القطر ، وبعد كده رموهم في عربيات الترحيلات وبعدين طلعوهم علي قسم أول نجع حمادي ، وإلي منهم طلعوه علي مباحث أمن الدوله في قنا.

المجموعه تضم مدونين وناشطين حقوقين وسياسين ، وكان كل المهمه إلي همه رايحين فيها إنهم يقدموا واجب العزاء لأسر الضحايا وللكنيسه ، فقط لا غير ، مش عارف بصراحه هوه تقديم واجب العزاء دلوقتي بقي تهمه يعاقب عليها القانون ولا إيه.

من ضمن المجموعه المعتقله ، مجموعه من المدونين المشهورين في مصر علي رأسهم ( وائل عباسمصطفي النجارشهيناز عبد السلاممحمد خالد

عموما هناك في قنا مجموعه من السياسين وهمه مصممين علي عدم التحرك إلا بعد الإفراج عن الشباب المعتقلين حاليا ، وعلي رأسهم الأستاذ جورج إسحق و الدكتور أسامه الغزالي حرب والدكتور عبد الجليل مصطفي والدكتور محمد أبو الغار وأخرين .

دي أسماء المعتقلين والقائمه دي إلي أكدت حضورها في أخر تحديث في الرسائل إلي بين المجموعه

أحمد بدوي – مدون – شباب 6 أبريل – حزب الغد
مصطفي النجار – مدونة أمواج في بحر التغيير
وائل عباس – مدونة الوعي المصري
شهيناز عبد السلام – مدونة واحده مصريه
ماريان ناجي – رويترز – جيل جديد
باسم سمير – المعهد المصري الديمقراطي
باسم فتحي – المعهد المصري الديمقراطي
اسراء عبد الفتاح – المعهد المصري الديمقراطي
ناصر الحميد – حزب الجبهه
سلمى عقل – حزب الجبهه
رؤى ابراهيم
محمد خالد – مدونة دماغ ماك
حنان- (غير معروف الإسم الثاني)

اسماعيل الاسكندراني – منصات
أحمد أبو ذكري
أميرة الطحاوي
شريف عبد العزيز

بولا عبده

صورة مجمعه للمعتقلين

صورة مجمعة للمدونين والناشطين المعتقلين

ثبوت التهمة على مرتكبى حادث نجع حمادى

ثبوت التهمة على مرتكبى حادث نجع حمادى

قال الدكتور أحمد السباعى، كبير الأطباء الشرعيين إن مصلحة الطب الشرعى قامت بتسليم تقريرها الفنى الخاص بالمصادمات الطائفية التى وقعت فى نجح حمادى فى 7 يناير الجارى وأسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة آخرين للمستشار محمد عطية المحامى العام الأول لنيابات شمال قنا، والذى كشف ثبوت التهمة على محمد أحمد حسن الكومى الشهير بـ”حمام الكمونى”، وقرشى أبو الحجاج محمد على، وهنداوى السيد محمد حسن، وذلك بعد التأكد من أن الأسلحة التى تم ضبطها معهم هى نفسها التى استخدمت فى إطلاق النار على المطرانية وبالتالى فلا مجال لإنكار التهم، وأثبت التقرير أيضاً تضمن التقرير فحص جميع جثث القتلى، بالإضافة للمصابين فى الحادث الذين تعرضوا لإطلاق النار على مسافات مختلفة.

ولفت السباعى فى تصريحات لليوم السابع أن المتهمين الثلاثة لم يتعرضوا لأى إكراه أو تعذيب لإجبارهم على الاعتراف، حسبما تردد فى وسائل الإعلام، مؤكداً أنه عندما سأل أحد الأطباء الشرعيين المتهم الأول حمام الكمونى عن وجود أى إصابات فى جسده نتيجة وقائع تعذيب أو ضرب، نظر إليه شزراً وقال له: “محدش أصلا يقدر يعملى حاجة”.

وكانت أجهزة الأمن قد أعلنت تسليم الجناة لأنفسهم بعد الخطط المحكمة التى وضعتها لمحاصرتهم قبل هروبهم إلى الجبل، ووسط حالة الاستنفار الأمنى التى سادت نجع حمادى بعد قوع الحادث ليلة قداس عيد الميلاد.

المصدر : اليوم السابع
تابع

Get every new post delivered to your Inbox.